تفاصيل الخبر :-
المركز اليمني الدولي للتحكيم والتوفيق التجاري


أشُهر بأمانة العاصمة اليوم المركز اليمني الدولي للتحكيم والتوفيق التجاري التابع للغرفة التجارية الصناعية بالأمانة، بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي.في حفل الإشهار الذي حضرة مدير عام الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية ووزراء التخطيط عبدالعزيز الكميم والدولة أحمد القنع وعبدالعزيز البكير ورضية عبدالله ووكيل أول أمانة العاصمة محمد الصرمي ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي الأمانة حمود النقيب .. أكد نائب رئيس الوزراء محمود الجنيد، أهمية إشهار مركز التحكيم الدولي الذي يٌعول عليه تهيئة بيئة الأعمال وحل الكثير من المشكلات المتعلقة بالأنشطة التجارية والاستثمارية. وأشار الجنيد في حفل الإشهار الذي حضره رئيس المحكمة التجارية مصطفى مقشم ورئيس الشعبة القضائية بالأمانة محمد الفرح، إلى أن المركز سيسهم إلى جانب المحاكم التجارية في زيادة ثقة رأس المال الوطني والخارجي للاستثمار في اليمن في العديد من المجالات، بعيداً عن التخوفات من ظهور مشكلات قد تعرقل استثماراتهم وأنشطتهم التجارية. وقال " يحق لنا أن نفاخر بدور القطاع الخاص إلى جانب الوطن في كل المراحل، وهو ما لسمنا إسهامات رأس المال الوطني في مجالات كثيرة، خصوصاً في هذه المرحلة التي يواجه فيه اليمن عدواناً غاشماً بأطماع استعمارية للسيطرة على مقدرات وثروات الشعب اليمني". وأشار إلى أن ذلك يأتي في إطار حرص أصحاب رؤوس الأموال على البقاء إلى جانب الوطن استشعارا منهم للمسؤولية في هذه المرحلة .. منوهاً بمشاريع القطاع الخاص في تعزيز التكافل الاجتماعي والمتمثلة في بنكي الطعام والدواء وغيرها من المشاريع. ولفت الجنيد إلى أن حكومة الإنقاذ تنظر للقطاع الخاص ورأس المال الوطني رديفا ومعينا للدولة في كافة المجالات .. مشيراً إلى أنه من هذا المنطلق سيكون للقطاع الخاص دوراً كبيراً في عملية البناء والنهوض الاقتصادي. ولفت إلى أن الشعب اليمني اليوم يخوض معركة الاستقلال واستعادة القرار السياسي وإعادة اليمن إلى المكانة التي يليق به، خصوصاً مع اقتراب مشارف النصر للإرادة اليمنية التي ضحى ويضحي من أجلها الشعب اليمني بخيرة أبنائه، باعتبار ذلك الطريق الذي اختاره الشعب اليمني في مواجهة قوى الاستكبار العالمي. فيما نوه رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالأمانة حسن الكبوس، بدور الأصدقاء في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في اليمن لرعايتهم وتعاونهم مع الغرفة في بلورة أهداف ومهام المركز وصولا إلى إشهاره . وعبر عن أمله في أن يكون المركز مساعدا لتعزيز القضاء التجاري في اليمن لحل النزاعات بين التجار في الداخل والخارج. واعتبر الكبوس إشهار المركز اليمني الدولي للتحكيم خيارا أفضل لتسوية المنازعات التجارية محليا ودوليا وتقديم خدمات مهنية وشفافة سريعة لبدائل تسوية المنازعات والرقي بالمنظومة التحكيمية وفقا للمعايير الدولية وتعزيز ثقافة اللجوء للتحكيم وصولا إلى بيئة آمنة وجاذبة للاستثمار. ولفت إلى إن المركز يسعى من خلال كوادره من محكمين وخبراء، وكفاءات وخبرات مشهود لها بالمهارة والنزاهة والعدالة، إلى الإسهام في تعزيز التحكيم التجاري في اليمن وتطويره من خلال تقديم خدمات عالية الجودة ودراسات وبحوث تكون رافدا للتطوير. وثمن الكبوس تفاعل ودعم الجهات الحكومية للغرفة التجارية وتقديم التسهيلات لاستكمال إجراءات تأسيس المركز، وكذا دعم الوكالة الألمانية للقطاع الخاص ومشاريعه .. منوها بتفاعل القضاة والخبراء والمحكمين الذين تفضلوا بالالتحاق بالمركز. بدوره اعتبر مستشار فني ببرنامج الحكم الرشيد التابع للوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ باليمن حمزة محمد المتوكل، البرنامج شريك فاعل في مجال التنمية ويقدم رؤى للقطاع الخاص للمساهمة في تطويره والارتقاء بأنشطته وتحسين البيئة الاستثمارية. وبيًن أن الوكالة الألمانية تعمل في اليمن منذ عام 1969م، وافتتحت مكتبها بصنعاء عام 1983م، حيث يعمل في الوقت الحالي مع giz حوالي 127 موظفًا محليًا باليمن من أجل تقديم الدعم السريع والمرن في مجالات عدة في جانب التنمية. وأكد المتوكل حرص الوكالة الألمانية للتعاون الدولي باليمن على استمرارية عملها في دعم التنمية في اليمن .. لافتاً إلى أن برنامج الحكم الرشيد يسعى لتحسين التعاون بين القطاعين العام والخاص والمجتمع ودعم مشاريع إصلاحات مقدمة إليه من القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني في اليمن. ولفت إلى أن إشهار مركز التحكيم التجاري، تكمن أهميته في حل المنازعات التجارية بين الشركات والمؤسسات والمستثمرين .. لافتا إلى أن المركز سيعزز من ثقة المستثمرين وأصحاب الأعمال بقطاع التجارة، ما يساعد على استقطاب المزيد من الاستثمارات ورؤوس الأموال المحلية والعالمية لتحقيق نمو اقتصادي منشود. حضر الحفل رئيس لجنة التنسيق بين القطاعين العام والخاص محمد المطهر ونائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالأمانة محمد صلاح ورئيس نقابة المحاميين اليمنيين عبدالله راجح.