تفاصيل الخبر :-
منظمة التجارة العالمية تحذرمن تداعيات تزايدالعوائق


- حذر روبرتو أزفيدو مدير عام منظمة التجارة العالمية من أن تزايد وتيرة لجوء الاقتصادات الكبرى في العالم إلى الإجراءات الحمائية بدأ يؤثر سلبيا على توقعات النمو الاقتصادي العالمي. جاءت تصريحات أزفيدو اليوم في إطار تقرير جديد للمنظمة أظهر أن أكبر 20 اقتصادا في العالم (مجموعة العشرين) طبقت 39 قيدا تجاريا مثل إجراءات إضافية للمستوردين أو فرض ضرائب أو رسوم على الواردات خلال الفترة من أكتوبر 2017 إلى مايو الماضي. وبحسب التقرير فإن متوسط معدل تطبيق الإجراءات الستة الجديدة شهريا بلغ ضعف المعدل الشهري خلال الفترة السابقة من مايو إلى أكتوبر 2017 . وكانت الولايات المتحدة قد فرضت رسوما جديدة على وارداتها من الصلب والألومنيوم خلال الفترة التي شملها التقرير الأخير. ورد الاتحاد الأوروبي على الرسوم الأمريكية برسوم على وارداته من منتجات ملابس الجينز وزبدة الفول السوداني وغيرها من المنتجات الأمريكية. وقال أزفيدو إن استمرار هذا التصعيد يمثل تهديدا خطيرا للنمو والتعافي الاقتصادي في كل الدول، وقد بدأنا رؤية هذه الانعكاسات على بعض المؤشرات المستقبلية.. داعيا قادة مجموعة العشرين إلى إظهار التريث في تطبيق الإجراءات الجديدة وتخفيض تصعيد الموقف. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد حذر منظمة التجارة العالمية يوم الاثنين الماضي من أنها إذا لم تعاملنا بطريق مناسبة سنقوم بأمر ما. في حين لم يستبعد وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس احتمال انسحاب واشنطن من المنظمة الدولية الموجود مقرها في مدينة جنيف السويسرية في مرحلة ما.